الحركات الاحتجاجية العراقية تدعو للانتقال إلى الانتفاضة

طباعة


دعت الحركات المنظمة للاحتجاجات في العراق إلى تصعيد الحراك الشعبي والانتقال من مرحلة التظاهر والاعتصام إلى الانتفاضة لكسر ما قالت إنها شوكة النظام، موضحة أن فعاليات غد ستكون تحت شعار "جمعة بغداد صبرًا ".. فيما هاجم ائتلاف المالكي بشدة زيارة رئيس البرلمان القيادي في العراقية أسامة النجيفي إلى قطر متهمًا اياه بإثارة الفتنة الطائفية.تظاهرات الانبار

قالت الحركات المنظمة للاحتجاجات منذ حوالي 50 يومًا في العراق في بيان اليوم حصلت "إيلاف" على نسخة منه: "تمر في مثل هذه الايام الذكرى الثانية لأول إعتصام شهدته بغداد في يوم الرابع عشر من شباط (فبراير) عام 2011 في ساحة الفردوس وسط العاصمة، والذي قمعته القوات الحكومية بكل ما تملك من إمكانيات، ومنذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا مازالت الحكومة تسير على نفس النهج القمعي الاستبدادي، وحيث انتقلت الاحتجاجات إلى ساحة التحرير لتكون مركزًا للتجمع والتظاهر ولتكون ملتقى الثوار في كل جمع الثورة حينها ليعبر الثوار والمظلومون عن رفضهم لدولة الطغيان الجديدة".

ووقّع البيان حركات: شباب الثورة العراقية الكبرى والحركة الشعبية لإنقاذ العراق وائتلاف ثورة 25 شباط واحرار عشائر العراق وتجمع شباب الانبار وتجمع ثوار الفلوجة والجبهة الشعبية لإنقاذ كركوك والرابطة الوطنية لعشائر الجنوب والفرات الأوسط.. إضافة إلى تجمع صامدون وتجمع شباب ثائرون ومنظمة طلبة وشباب العراق الحر ومنظمة العهد للدفاع عن المعتقلين.

وأضافت الحركات أنه في مثل هذه الأيام منذ عامين "اندلعت شرارة ثورة أبناء الجنوب الباسل في محافظات واسط والناصرية والبصرة الأبية رفضًا لدولة الظلم"، في إشارة الى الاحتجاجات التي خرجت آنذاك ضد انعدام الخدمات العامة وخاصة الكهرباء وأدت الصدامات مع القوات الأمنية حينها إلى مقتل وإصابة العشرات.

وعبرت الحركات عن استغرابها من "تسرع بعض الجهات في الدعوة للتوجه إلى بغداد من دون إجماع كل الحركات، فضلاً عن كون الظروف غير ملائمة حتى الآن للقيام بمثل هذه الحركة ومنها تأخر تحرك أهلنا في الجنوب لأسباب عدة لا يتسع المجال لذكرها فنحن إذ نشدد على البقاء في الساحات في المرحلة الحالية ندعو بالوقت ذاته ثوار بغداد الحرة إلى تفعيل الحراك فيها وإعادة النبض الوطني إلى ساحة التحرير ابتداء من الجمعة المقبل".

وشددت الحركات على ضرورة الإنتقال من مرحلة التظاهر والإعتصام إلى مرحلة الإنتفاضة ومن ثم الثورة "لتكون المرحلة المكللة بكسر النظام وشكوته، والتي لا تتحقق الا بالتفاف محافظاتنا الجنوبية حول هذا الخيار وفي الوقت نفسه نؤكد على تحييد بعض من يدعي ويرفع الشعارات الوطنية ويسعى بالخفاء إلى مكاسب سياسية وانتخابية".

ودعت "الثوار جميعًا" إلى الخروج في هذه الجمعة تحت عنوان "بغداد صبراً" لنوصل من خلالها "رسالة إلى اهل بغداد بأن يصبروا ويصابروا على الظلم الذي يقع عليهم في هذه الايام وأن يضعوا نصب اعينهم الفرج القادم والقريب"، كما قالت.

وكانت اللجان التنسيقية للاحتجاجات قد قررت امس تأجيل زحف المتظاهرين إلى بغداد الجمعة المقبل لاقامة صلاة شيعية سنية موحدة في جامع ابي حنيفة النعمان بمنطقة الاعظمية في بغداد لتأكيد مطالبهم من الحكومة.

وأكد مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن القوات الأمنية أغلقت جميع مداخل ومخارج منطقة الاعظمية ومنعت الخروج والدخول منها واليها حتى السبت المقبل باستثناء الحالات الإنسانية على خلفية الاستعداد لتظاهرة الجمعة المقبل.

 يذكر أن محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديإلى وكركوك تشهد منذ 50 يومًا تظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف جاءت على خلفية اعتقال عناصر من حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، وذلك تنديداً بسياسة رئيس الحكومة نوري المالكي والمطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلين والمعتقلات وإطلاق سراحهم وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب وتشريع قانون العفو العام وتعديل مسار العملية السياسية وإنهاء سياسة الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن في مؤسسات الدولة.

ائتلاف المالكي يتهم النجيفي بإثارة الطائفية

هذا وهاجم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي بشدة زيارة رئيس البرلمان أسامة النجيفي إلى قطر متهمًا اياه بإثارة الفتنة الطائفية واصفًا الزيارة بالمهينة. وقال النائب عن الائتلاف كمال الساعدي في مؤتمر صحافي في بغداد اليوم الخميس إن زيارة النجيفي إلى قطر التي انتهت أمس مهينة ومخجلة متسائلاً كيف يزور رئيس مجلس نواب يمثل دولة بلداً آخر فقط لتلبية دعوة قناة فضائية في إشارة إلى "الجزيرة" المملوكة من قبل السلطات القطرية، والتي اجرت معه حواراً الليلة الماضية هاجم فيها المالكي بشدة.

وأضاف الساعدي أن الزيارة شكلت لذلك "وصمة عار" تسجل على النجيفي، إضافة إلى أنّ تصريحاته لقناة الجزيرة كانت مليئة بالكراهية وتحرض على العنف والصراع بين مكونات الشعب العراقي.

وكان النجيفي دعا المالكي في مقابلته مع "الجزيرة" إلى الاستقالة واختيار بديل عنه يقود حكومة موقتة وطالب بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة كما اتهمه بعدم احترام الشراكة الوطنية والعمل على تعميق الازمات في البلاد التي قال إنها تشهد حاليًا ثورة سلمية ملتزمة بالدستور يجب احترامها وعدم قمعها، في إشارة إلى الاحتجاجات الشعبية في محافظات غربية وشمالية والمستمرة منذ حوالي الخمسين يومًا. وشدد على ضرورة حفاظ المحتجين على سلمية التظاهر ورفض العنف، ودعا الحكومة إلى الاستجابة لمطالبهم المشروعة.

وقال إن الأزمة التي يشهدها العراق حالياً تعد "نتاجاً لبناء خاطئ للعملية السياسية في البلاد" مشيرًا إلى أن المالكي "يمارس منهجاً دكتاتورياً" وأن "الظلم المتراكم فجر ثورة شعبية لإعادة التوازن المفقود في العراق". واعتبر أن السلطات قد ظلمت نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالاعدام طارق الهاشمي، واوضح أن ما واجهه يؤكد نهج استهداف اهل السنة في العراق.

وعادة ما تتهم قوى سياسية عراقية منظمة تحت لواء التحالف الوطني الشيعي قطر بالدفع باتجاه زعزعة أمن العراق والدفع بما تسميه بعملائها إلى محافظة الانبار لدعم الاحتجاجات وتوسيعها وتصعيدها باتجاه المطالبة باسقاط النظام.
 

ايلاف